رَوْضُ الشِّعْر وَالنَّثْر

بقلم الدكتور / عبد الرحمن بن عبد الرحمن شُمَيلة الأهدل ............................................. ( w w w . A H D A L . C O M )..

روضة القصيد المفيـد

29

إلــى   جـــوجــــل      وأبـــرم   عــهــــد

تــأبـــط   شــــــرا       هــــــي  لــهـــــــو

فاغـنــم شبـابـــــك       أمـــــــــــــــــــــاه

ليـــالـي  الـعـيــــد        يــنـــزل   الـروح

تــلألأ  الــكـــــون        لـيـلـــة  الـقـــــدر

هـي  ليلــة  خيــر        يا أمتي  اغتنـمـوا

شهــر المـتـــــاب        فـديــنــك  سمـــح

فـأمـطـر  جـفـنـي        فمدوا  يد  الإنفاق

يــا يــوتــيــــــوب        وإنـنــي  تـــائـــب

وصفد كل شيطـان        وكم يد مسحت دمعا

يا منحة فيها المنى       إن رمت  نـجـحــا

دع  الجــــوائـــــز       فـضـحــوا  ليلــى

كحبـك  الكنتـاكـي        كم أنـاس تدكتروا

فــارأف   بـأمـــك        حـكـمــا   بــأرش

مـجـــالس  الـنـــم       والحـق  منـتـصـر

فتلك هي الأخـلاق       مـلـك  الأمــــلاك

فـاعـمـل  لآخــرة       وأحــلام  ملفـقـــة

فـــدع   هــواهــا        نمـوت  ونـحـيـــا

كيــده  الضـعــف        قصيدة بلا هـدف

لجنــة للبـحــــوث        سفـــر لا لبغـيــة

غضـبــة  المــرء       فأيـن  اقـتــــداؤك

أصـبــر  الـنــاس        فـأدب   الطــفــل

درب   امـتـحـان        فـمــن     أرداك

كــونــوا   جميعـا       فـاطـلـب  تـجـــد

فــأيـن   مـــردك        هــــــذا   أبـــوك

أحـظـى   أنــاس        فاغفر إلهي للحجيج

فاحذر   مـظـاهـر       إقــرأ  كـتــاب الله

ربــــاه  نــصــرا       أمــم    تــداعــت

هــــاذم   اللّــــذة        أنر فؤادك بالقرآن

غـــــدا   جـــزاء        أهــــلا  أحـبـتـنــا

يــا ذا  الجــــلال        فتلك  نصيـحـتـي

والــذكـر  نـــور        ودع سماع قناة اللهو

البيـك  مـزدحـــم        مـمـثــل   حــاذق

شارع  مـزدحــم         زوج   فــتــاتـــك

فـــدع  الـتـهـــور        إنــهـــــــــــا   أم

إمــــام الهـــــدى        وارحـم  ضعيـفـا

بشــرى  لــكــــم         دع  ذوي  القات

ودنـيـاك   أفـعـى        الناس في محنة

تـغـيــر الـبـحـــر        الفيس بوك تعارف

لـغـــة  الكــتــاب        فـالجــــأ  إلــيــــه

قــرأت   نـصــــا        وهـرج  ومــرج

الـعـــدل   روض        فـكـــم  حـــــادث

دع  الـتـــغـــــزل        لـيـــــالــي  عشـر

العـدل   حـصــن        أخـذتـهـا  بامتيـاز

من يترك  الركن        إن الطواف عبادة

تــــواضـــعـــــوا        فسـر   بــرفـــــق

لـيــــال   العشــر        تمسكوا بعرى الإسلام

هــدهـد   غـــاب        فلا شفاء سوى القرآن

مـنـبــت  الســوء        وهب شذى ابتسام 

فتسع  ذي  حجة        رباه فاغفر للحجيج

فــدع   الـفـخـــر        من حج حجا مشرقا

والذنـب يصـرخ        واطلب رضـا الله

دع  الـتــكــلــف        أم   المـشـاكـــــل

فارجع عن الظلم        ففي الآي ما ترجو

فمـدمـن  القـــات        هذا امتحانك في الدنيا

فـأيـــن    عـقلك        والتاج فوق رؤوس القوم

وقــت  الدراسـة        تسد   الـطــريـق

تلك   المـوسيقى        عـبــر كالجـبـــال

فاسع   للـــــرزق        كثـر   التخريــف

صـلـــوا  عـلـيــه        فـاعـبــد   إلهــا

دنـيـا  العـجـائـب        كـيــف   ألــهــــو

شرعة الله ضيـاء        الحج أكبر نعمة

عـلـم   صـغـارك        أساويت أما بزوج

شباب  يـلـعـبـون

* * * * * * * * * * *