رَوْضُ الشِّعْر وَالنَّثْر

بقلم الدكتور / عبد الرحمن بن عبد الرحمن شُمَيلة الأهدل ............................................. ( w w w . A H D A L . C O M )..

القصيد المفيد ( إِلَى جُوجِلِ )

شعر الدكتور/ عبد الرحمن بن عبد الرحمن شُمَيلة الأهدل

إِلَى جُوجِلِ النِّتِّ أُهْدِي  السَّلَامَ  **  فَقَدْ حَـازَ  حُبًّا  وَأَرْقَى  مَـقَــامَــا

فَجُـوجِلُ   فِي الْعِلْمِ  مَوْسُوْعَـةٌ  **  وَفِي كُـــلِّ  فَــنٍّ  تَبَــدَّى إِمَـامَـــا

سَرِيْــعُ الْجَـــوَابِ  بِـلَا لُـكْـنَــةٍ  **  وَمَنْ مِثْلُ جُوجِلَ  يُعْطِي الْمَـرَامَ

فَـكُـــلٌّ عَلَـى جُــوْجِــلٍ مُـتَّـــكٍ  **  وَلَوْ  كَانَ  شَيْخًا  وَيَرْفَعُ  هَـامَــا

فَفِي سَاحَـةِ  الْعِـلْـمِ  مَا تَشْتَهِـي  **  وَفِي  مُنْتَدَى  الشَّرِّ  تَلْقَـى  أَثَامَـا

وَإِنِّي   أُحَـــذِّرُكُـــمْ  أُمَّــتِـــــي  **  فَتَاوَى ذَوِي الْجَهْلِ شَرْقًا  وَشَامَا

فَلَا  تَـعْـتَـمِــدْ  جُوجِـلًا  سَيِّدِي  **  فَكَـمْ ضَـلَّ  قَـوْمٌ  أَحَــلُّوا الْحَـرَامَ

وَكَمْ مِنْ  فَتَاوَى  تَبُثُّ  سُمُومًـا  **  وَتَنْفُـثُ  أُخْـرَى  شُرُورًا جِسَامَـا

وَمَـنْ  يَتَّخِــذْ جُـوجِـلًا شَيْـخَــهُ  **  فَقُـلْ يَا جَهُـولُ  اتَّخَــذْتَ الظَّـلَامَ

تَثَبَّتْ  فَكَــمْ عَالِــمٍ  فِي الْـوَرَى  **  أَمَاطَ  عَنِ  الْمُعْضِــلَاتِ  اللِّثَــامَ

وَيَارَبِّ صَلِّ  عَلَى  الْمُصْطَفَى  **  وَسَلِّمْ  عَـلَـى مَـنْ يَـــرُدُّ  السَّـلَامَ

* * * * * * * * * * *