رَوْضُ الشِّعْر وَالنَّثْر

بقلم الدكتور / عبد الرحمن بن عبد الرحمن شُمَيلة الأهدل ............................................. ( w w w . A H D A L . C O M )..

نخبة من إعراب القرآن

36

بقلم الدكتور/ عبد الرحمن بن عبد الرحمن شُمَيلة الأهدل

بسم الله الرحمن الرحيم

أحمدك اللهم أبلغ حمد وأكمله وأزكاه وأشمله ، وأصلِّي وأسلِّم على سيِّدنا

محمد عبدك ورسولك المصطفى المختار وعلى آله وصحبه ومن تبعهم

بإحسان    أما بعد/

فهذه نخبة من الجمل اخترتها من كتاب الله عز وجل وبذلت ما في وسعي

لبيان ما فيها من أوجه الإعراب .

والله أسأل أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم وأن ينفع بها إنه سميع مجيب .

سورة الفاتحة

إعراب { بسم الله الرحمن الرحيم }

( الباء ) حرف جر و ( اسم ) مجرور بالباء وعلامة جره كسر آخره

وهو مضاف و ( لفظ الجلالة ) مضاف إليه مجرور وعلامة جره كسر الهاء

تأدبا والجار والمجرور متعلق بمحذوف اتفاقا قدره البصريون اسما أي ( ابتدائي )

وقدره الكوفيون فعلا أي ( أبتدئ ) . وقد حذفت ألف ( بسم ) من الخط

اختصارا والأصل ( باسم ) وذلك لكثرة استعمالها في لغة العرب وهي ألف

وصل ساقطة  في اللفظ .

( الرحمن ) نعت للفظ الجلالة تبعه في جره و ( الرحيم ) نعت ثان للفظ

الجلالة تبعه في جره هذا هو المشهور .

وقال ابن هشام في المغني : إن الحق قول ( الأعلم ) و ( ابن مالك )

إن الرحمن ليس بصفة بل علم ، إلى أن قال وينبني على علميته أنه في البسملة

ونحوها بدل لا نعت ، وأن الرحيم بعده نعت له لا نعت لاسم الله سبحانه

وتعالى ، إذ لا يتقدم البدل على النعت ثم قال ومما يوضح لك أنه غير صفة

مجيئه كثيرا غير تابع نحو { الرحمن علم القرآن } { قل ادعوا الله أو ادعوا

الرحمن } { وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن } انتهى .

وعلى أن ( الرحمن الرحيم ) صفتان للفظ الجلالة على المشهور ففيهما تسعة

أوجه من الإعراب :

الأول : جرهما .

الثاني :  نصبهما .

الثالث :  رفعهما .

الرابع : جر الأول مع رفع الثاني .

الخامس : جر الأول مع نصب الثاني .

السادس : رفع الأول مع نصب الثاني .

السابع : نصب الأول مع رفع الثاني .

فهذه سبعة أوجه واحد منها يجوز عربية ويتعين قراءة وهو الأول والستة

الباقية تجوز عربية لا قراءة .

وبقي اثنان ممتنعان :

أحدهما : رفع الأول وجر الثاني .

ثانيهما : نصب الأول وجر الثاني .

وإنما امتنعا لأن فيهما الاتباع بعد القطع والاتباع بعد القطع رجوع إلى الشيء

بعد الانصراف عنه وهو ممنوع عند الأكثر وقال بعضهم لا يمتنع ذلك .

سورة البقرة

إعراب الحروف المقطعة التي وردة في القرآن الكريم وهي :

ألم ، المص ، الر  ، المر ، كهيعص ،  طه ، طسم ، طس ، يس

ص ، حم ، حم عسق ، ق ، ن ) .

فيها عدة أوجه من الإعراب

1- حروف مبنية لا محل لها من الإعراب ( وهذا أبعد من التأويل والتكلف ) .

2- اسم للسورة مبنية في محل نصب مفعول به والتقدير ( أتل الم ) .

3- خبرا لمبتدإ محذوف تقديره ( هذا الم ، أو هو ، أو ذاك ) .

4- في محل رفع مبتدأ خبره اسم الإشارة ( ذلك ) .

5- مبنية فى محل جر بحرف قسم وجر محذوف والتقدير ( و ألم ) .

* * * * * * * * * * *